مدونة

ما الفرق بين التعليم العمومي و التعليم الخصوصي؟

ما الفرق بين التعليم العمومي و التعليم الخصوصي؟ - شاين
دروس حصوصية

ما الفرق بين التعليم العمومي و التعليم الخصوصي؟

ما الفرق بين التعليم العمومي و التعليم الخصوصي ؟ 

ما الفرق بين التعليم العمومي و التعليم الخصوصي ؟ يشهد التعليم الخصوصي انتشارًا مهولًا في الوقت الراهن حيث صارت ضرورية الى جانب التعليم العمومي بل وأصبح أمراً هاما والزامياً في حياة الطالب التعليمية لنيل التحصيل العلمي العالي حتى أن العديد من الخبراء والمختصين قد أوصوا بإلزامية التعليم الخصوصي وأنه يجب على الدول توفير كل الوسائل لأدراج هذا الأمر ضمن باكورة العملية التعليمية بشكل جدي تماشيا مع نظام الدول الديمقراطية.

 

سنذكر هنا بعض نقاط الاختلاف :

التعليم الخصوصي:

  • يهدف لتكوين متعلمين أكفاء.
  • تجده مكلف للأسر الغير قادرة على تحمل تكاليفه التي تفوق دخلها.
  • يحترم التلميذ توقيته ومواعيد الدراسة والحصص المدرسية.
  • يكتسب الطالب فيه اللغات الأجنبية في سن مبكرة.
  • مراعاة المعلمين للظروف النفسية للطالب والقابلية التعليمية لديه.
  • إلزام المعلمين بجدول أعمال وأنشطة موازية خاصة بالتلاميذ.
  • تشكيل خرجات ورحلات ترفيهية وتعليمية وغيرها من القوانين التي تطبق في هذا النوع من التعليم.
  • تحفيز المتعلم على اكتساب مهارات جديدة.
  • تجد في الغالب أن الأسرة العادية أو المتوسطة الدخل لا تستطيع أن تسدد تكاليفه.
  • تفرض بعض المدارس القائمة على هذا النظام التعليمي رسوماً خاصة بالتسجيل.
  • الارتفاع للتكاليف التي يفرضها أصحاب المؤسسات بداية كل موسم دراسي.

 

التعليم العمومي:

يرسخ قواعد ومبادئ هادفة وقوانين جديدة هدفها الأول التعليم حق للجميع وبدون فوارق وتجده لا يشكل عبئاً يذكر على الأسر بشكل عام لكنه يفتقر غالبا للوسائل التقنية التعليمية الحديثة والوسائل الاثرائية ولا يراعى فيه ظروف كل تلميذ على حدا فأعداد التلاميذ تكون كبيرة داخل الفصول الدراسية وبعض الثغرات و المشاكل المشابه يشكل عبئا إضافيا على المدرسين فيؤدي الى تشتت تركيز المعلم في نقل المواد التعليمية بشكل متكامل فينعكس ذلك سلبا على الطالب وعلى العملية التعليمية.

 

إن التعليم الخصوصي وما فيه من الإمكانيات التعليمية المتطورة والوسائل التعليمية الإثرائية يقدم لنا جودة في العملية التعليمية ونتائج علمية نوعية ولو قمنا بتطبيقها في نظام التعليم العمومي فإن النتائج ستكون مبهرة وبشكل مواكب للحضارة والحداثة في عصر السرعة والتقنيات الإلكترونية الجديدة وأقل تكلفة أيضأ لتكوين مجتمع بخبرات علمية متكافئة قابلة لإحداث نهضة مجتمعية حقيقية في أي مكان من هذا العالم ***

اترك أفكارك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.